ميــــــــــــــــــ حبيبى ــــــــــــــــــــــــــدو

زائرنا الكريم هذه الرساله تفيد انك غير مسجل لدينا
ان كنت عضو اضغط زر دخول
ان كنت زائر شرفنا بتسجيل والانضمام لاسره منتديات ميدو حبيبى
ميــــــــــــــــــ حبيبى ــــــــــــــــــــــــــدو

زائر


    صفات النبي صلى الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    ميدوحبيبى
    Admin

    عدد المساهمات : 154
    تاريخ التسجيل : 03/06/2009
    العمر : 26

    صفات النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة  Ù…يدوحبيبى في الإثنين يونيو 22, 2009 2:37 am

    [center]جسده صلى الله عليه وسلم :

    " كان أحسن الناس وجها وأحسنهم خلقا ? ليس بالطويل البائن ولا بالقصير " ] البخاري
    "كان مربوعاً بعيد ما بين المنكبين له شعر يبلغ شحمة أذنيه " ] البخاري
    " كان ضخم الرأس واليدين والقدمين " البخاري
    " كان وجهه مثل الشمس والقمر وكان مستديرا " ] مسلم
    كان ضليع الفم أشكل العينين ? منهوس العقب " ] مسلم

    العينين : في بياض عينيه حمرة _ منهوس العقب : قليل اللحم "
    " كان ربعة من القوم ليس بالطويل البائن ولا بالقصير أزهر اللون ليس بالأبيض الأمهق ولا با لآدم وليس بالجعد القطط ولا السبط " متفق عليه ( ربعة : معتدل _ أزهر : أبيض مشرق _ الأمهق : البالغ البياض _ آدم : أسود _ الجعد القطط : البالغ الجعوده _ السبط : المعتدل )
    " كان شديد سواد الشعر أكحل العينين أهدب الأشفار إذا وطئ بقدمه وطئ بكلّها ليس له أخمص إذا وضع رداءه عن منكبيه ? فكأنه سبيكة فضه " البيهقي وحسنه الألباني " أكحل العينين : أسود جفونهما خلقةً _ أهدب الأشفار : طويل الأشفار _ الأخمص : باطن القدم )
    " كان إذا سرّ استنار وجهه كأنه قطعة قمر" متفق عليه
    "كان أبيض مليح الوجه " مسلم

    شعره صلى الله عليه وسلم :
    " كان شعره دون الجمة وفوق الوفرة " الترمذي وصححه الألباني " الجمة : ما ترامى من شعر الرأس على المنكبين _ الوفرة : ما جاور شحمة الأذن )
    "كان شعره يضرب منكبيه" متفق عليه
    "كان شيبه نحو عشرين شعرة " الترمذي في الشمائل وصححه الألباني
    "كان كثير شعر اللحية" مسلم
    "كان يصفّر لحيته بالورس " متفق عليه " الورس : نبات يستعمل في تلوين الملابس"

    طيبه صلى الله عليه وسلم :
    "كان يعجبه الريح الطيبة" أبو داود وصححه الألباني
    "كان لا يرد الطيب " البخاري
    "كان يعرف بريح الطيب إذا أقبل " ابن سعد وصححه الألباني
    " كان يشتد عليه أن يوجد منه الريح " متفق عليه

    كلامه وصمته صلى الله عليه وسلم :
    " كان طويل الصمت قليل الضحك " أحمد وحسنه الألباني
    " كان لا يضحك إلا تبسما " أحمد والترمذي وصححه الألباني
    "كان إذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثا حتى تفهم عنه ? وإذا أتى على قوم فسلم عليهم سلّم عليهم
    ثلاثا " البخاري
    "كان كلامه يفهمه كل من سمعه " أبو داود وحسنه الألباني
    " كان يحدث حديثا لو عدّه العاد لأحصاه " متفق عليه

    صفات أخرى :
    "كان يمشي مشيا يعرف فيه انه ليس بعاجز ولا كسلان " ابن عساكر وحسنه الألباني
    "كان إذا مشى لم يلتفت " الحاكم وصححه الألباني
    "كان يتختم بالفضة " البخاري
    "كان يجعل فصه مما يلي كفه " متفق عليه
    "كان إذا أعتم سدل عمامته بين كتفيه " الترمذي وصححه الألباني.. .


    أخلاقه صلى الله عليه وسلم:
    "كان خلقه القرآن " مسلم
    " كان أحسن الناس خلقا " مسلم

    تواضعه صلى الله عليه وسلم :
    " كان وسادته التي ينام عليها بالليل من أدم حشوها ليف " أبو داود والترمذي وصححه الألباني
    "كان يردف خلفه ويضع طعامه على الأرض ويجيب دعوة المملوك ويركب الحمار " الحاكم وصححه الألباني
    " كان يدعى إلى خبز الشعير والإهالة السنخة " أحمد وصححه الألباني " الأهالة السنخة : الشحم الرديء "
    " كان يزور الأنصار ويسلم على صبيانهم ويمسح رؤوسهم " النسائي وصححه الألباني
    " كان لا يدفع عنه الناس ولا يضربوا عنه " أحمد وأبو داود وصححه الألباني
    "كان يأتي ضعفاء المسلمين ويزورهم ويعود مرضاهم ويشهد جنائزهم " الحاكم وصححه الألباني
    " كان يجلس على الأرض ويأكل على الأرض ويعتقل الشاة " الطبراني وصححه الألباني
    "كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم " أحمد وصححه الألباني
    "كان يكره أن يطأ أحد عقبه ولكن يمين وشمال " الحاكم وصححه الألباني

    رحمته صلى الله عليه وسلم :
    كان أرحم الناس بالصبيان والعيال " مسلم
    "كان رحيما ولا يأتيه أحد إلا وعده وأنجز له " البخاري في الأدب وحسنه الألباني
    " كان يتخلف في المسير فيزجي الضعيف ويردف ويدعو لهم " أبو داود وصححه الألباني
    " كان يصغي للهرة الإناء فتشرب ثم يتوضأ بفضلها " أبو داود وصححه الألباني
    " كان لا يأنف ولا يستكبر أن يمشي مع الأرملة والمسكين والعبد حتى يقضي له حاجته " النسائي وصححه الألباني
    " كان مما يقول للخادم : ألك حاجة ؟ " أحمد وصححه الألباني

    زهده صلى الله عليه وسلم :
    " كان لا يدخر شيئا لغد " الترمذي وصححه الألباني
    " كان يؤتى بالتمر فيه دود فيفتشه يخرج السوس منه " أبو داود وصححه الألباني
    " كان يبيت الليالي المتتابعة طاويا وأهله لا يجدون عشاءً وكان أكثر خبزهم خبز الشعير " أحمد والترمذي وحسنه الألباني
    " كان لا يجد من الدقل ما يملأ بطنه " مسلم

    جوده صلى الله عليه وسلم :
    " كان لا يسأل شيئا إلا أعطاه أو سكت " الحاكم وصححه الألباني
    " كان لا يكاد يسأل شيئا إلا فعله " الطبراني وصححه الألباني
    " كان إذا أتاه الفيء قسمه في يومه " أبو داود وصححه الألباني
    " كان لا يمنع شيئا يسأله " أحمد وصححه الألباني

    أخلاق أخرى :
    " كان أحسن الناس أجود الناس وأشجع الناس " متفق عليه
    " كان أبغض الخلق إليه الكذب " البيهقي وصححه الألباني
    "كان إذا اطلع على أحد من أهل بيته كذب كذبه لم يزل معرضا عنه حتى يحدث توبة " أحمد وصححه الألباني
    "كان تنام عيناه ولا ينام قلبه " الحاكم وصححه الألباني
    " كان إذا ذبح الشاة يقول : أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة " مسلم
    " كان أشد حياء من العذراء في خدرها " متفق عليه
    "كان لا ينتقم لنفسه " متفق عليه
    آدابه صلى الله عليه وسلم:
    الدعاء
    "كان يستحب الجوامع من الدعاء ويدع ما سوى ذلك " أبو داود والحاكم وصححه الألباني
    "كان إذا دعا بدأ بنفسه" الطبراني و صححه الألباني
    "كان إذا دعا جعل باطن كفه إلى وجهه " أحمد والطبراني و صححه الألباني
    " كان أكثر دعوة يدعو بها " ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" متفق عليه
    "كان أكثر دعاءه : يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك فقيل له في ذلك قال: إنه ليس آدمي إلا وقلبه بين إصبعين من أصابع الله فمن شاء أقام ومن شاء أزاغ " الترمذي وأحمد و صححه الألباني
    " كان يتعوذ من جهد البلاء و درك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء " متفق عليه
    " كان إذا نزل به هم أو غم قال : يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث " الترمذي وحسنه الألباني
    " كان إذا راعه شيء قال : الله الله ربي لا شريك له " النسائي و صححه الألباني
    كان إذا خاف قوما قال : " اللهم إنّا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم " أحمد وأبو داود و صححه الألباني
    " كان إذا أراد أن يدعو على أحد أو يدعو لأحد قنت بعد الركوع " البخاري

    الذكر والتلاوة :
    " كان يذكر الله تعالى على كل أحيانه " مسلم
    " كان يكثر الذكر ويقلّ اللغو " النسائي والحاكم وصححه
    " كان يعقد التسبيح بيمينه " أبو داود والترمذي و صححه الألباني
    " كان لا يقرأ القرآن في أقل من ثلاث " ابن سعد و صححه الألباني
    " كان يقطع قر ائته آية آية { الحمد لله رب العالمين } ثم يقف { الرحمن الرحيم } ثم يقف " الترمذي والحاكم و صححه الألباني
    "كان يمدّ صوته بالقرآن مدا " احمد والنسائي و صححه الألباني
    " كان إذا قرأ من الليل رفع طورا وخفض طورا " أبو داود و صححه الألباني
    " كان إذا قرأ { سبح اسم ربك الأعلى } قال : سبحان ربي الأعلى " أحمد وأبو داود و صححه الألباني
    " كان إذا مر بآية خوف تعوذ وإذا مرّ بآية رحمة سأل وإذا مرّ بآية تنزيه الله سبح " مسلم
    " كان يرفع يديه في دعاء الاستسقاء حتى يرى بياض إبطيه " متفق عليه
    اللباس :
    " كان أحب الثياب إليه الحبرة " متفق عليه " والحبرة : برد يماني"
    " كان أحب الثياب إليه القميص " رواه أبو داود والترمذي و صححه الألباني
    "كان إذا لبس قميصا بدأ بميامنه " الترمذي و صححه الألباني
    كان إذا أستجد ثوبا سماه باسمه قميصا أو عمامه أو رداء ثم يقول : " اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه أسألك من خيره وخير ما صنع له وأعوذ بك من شرّه وشر ما صنع له "أحمد وأبو داود و صححه الألباني

    السواك :
    " كان إذا دخل بيته بدأ بالسواك " مسلم
    " كان لا يرقد من ليل فيستيقظ إلا تسوك " ] رواه أبو داود وحسنه الألباني
    " كان لا يتعار من الليل إلا أجرى السواك على فيه " الطبراني و صححه الألباني
    "كان إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك " متفق عليه "يشوص فاه : يدلكه "
    " كان لا ينام إلا والسواك عند رأسه فإذا استيقظ بدأ بالسواك " أحمد وحسنه الألباني

    العطاس :
    " كان إذا عطس حمد الله فيقال له : يرحمك الله فيقول يهديكم الله ويصلح بالكم " أحمد و صححه الألباني
    " كان إذا عطس وضع يده أو ثوبه على فيه وخفض بها صوته " ] رواه أبو داود والترمذي و صححه الألباني

    السلام :
    " كان يمر بالصبيان فيسلم عليهم " متفق عليه
    " كان يمر بالنساء فيسلم عليهن " أحمد وأبو داود والترمذي و صححه الألباني
    " كان إذا لقيه أحد من أصحابه فقام معه قام معه فلم ينصرف حتى يكون الرجل هو الذي ينصرف وإذا لقيه أحد من أصحابه فتناول يده ناوله إياها فلم ينزع يده منه حتى يكون الرجل هو الذي ينزع يده منه وإذا لقي أحدا من أصحابه فتناول أذنه ناوله إياها ثم لم ينزعها حتى يكون الرجل هو الذي ينزعها عنه " ابن سعد و صححه الألباني
    " كان لا يصافح النساء في البيعة " أحمد وحسنه الألباني

    النوم :
    " كان ينام أول الليل ويحيي آخره " متفق عليه
    كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول : " اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك ? ثلاث مرات " ] رواه أبو داود و صححه الألباني
    " كان إذا أراد أن ينام وهو جُنُب غسل فرجه وتوضأ للصلاة " متفق عليه
    كان إذا أخذ مضجعه من الليل قال : " باسم الله وضعت جنبي اللهم اغفر ذنبي واخسأ شيطاني وفك رهاني وثقل ميزاني واجعلني في النديَّ الأعلى " ] رواه أبو داود وصححه الألباني
    كان إذا أخذ مضجعه من الليل وضع يده تحت خده ثم يقول " باسمك اللهم أحيا وباسمك أموت " وإذا استيقظ قال : " الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور " متفق عليه
    كان إذا أوى إلى فراشه قال : " الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي له " مسلم
    " كان لا ينام حتى يقرأ { آلم تنزيل } السجدة و" تبارك الذي بيده الملك "" أحمد والترمذي والنسائي و صححه الألباني
    كان إذا تضور من الليل قال : " لا إله إلا الله الواحد القهار رب السماوات والأرض وما بينهما العزيز الغفار " النسائي و صححه الألباني " تضور : تلوى "
    " كان لا ينام حتى يقرأ ببني إسرائيل والزمر " أحمد والترمذي و صححه الألباني " بني إسرائيل : سورة الإسراء "
    " كان إذا أخذ مضجعه قرأ { قل يا أيها الكافرون }حتى يختمها " الطبراني وحسنه الألباني

    الفأل والطيره :
    " كان يعجبه الفأل الحسن ويكره الطيرة " ابن ماجه و صححه الألباني " الطيره : التشاؤم "
    "كان يتفاءل ولا يتطير وكان يحب الاسم الحسن " أحمد و صححه الألباني
    " كان يعجبه إذا خرج لحاجته أن يسمع : يا راشد ! يا نجيح ! " الترمذي و صححه الألباني

    .
    صلى الله عليه وسلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 23, 2017 4:51 pm